تقرير: رحلتي إلى أذربيجان 2019

Azerbaijan Baku

­رحلة عائلية خفيفة ولطيفة إلى جمهورية أذربيجان، قضيت فيها 8 أيام بين مدينتين: العاصمة باكو Baku و الفاتنة قَبَالا Qabala

أذربيجان بلد متطورة، شعب راقي، طبيعة خلابة وأسعار مناسبة

سبب الاختيار كان بسبب محدودية الميزانية وإجازتي التي كان توقيتها في موسم مزدحم جداً ومضاربة في أسعار التذاكر والسكن، خصوصاً في هذا الوقت من السنة بالذات (شهر أغسطس). لذا أذربيجان كانت الأنسب من ناحية أسعار التذاكر، لذا اتكلنا على الله وتم التخطيط لرحلة عائلية قصيرة قبل نهاية إجازة المدارس.

بدأت رحلتنا القصيرة بتاريخ 20/8/2019 وانتهت في 27/8/2019 ، عن طريق خطوط فلاي ناس من مطار الملك فهد الدولي بالدمام، ورحلة مباشرة بدون توقف إلى باكو.

لكن بصراحة فلاي ناس بالرغم من دقة مواعيدهم إلا أن مقاعدهم سيئة جداً ولا تصلح لرحلة أكثر من ساعتين، فما بالك برحلة مدتها ثلاث ساعات ونصف من الدمام إلى باكو…
(أعلم أنهم طياران اقتصادي، لكن أسعارهم مثل أي طياران آخر غير اقتصادي مثل الخطوط السعودية… لذا القيمة أعلى من الخدمة المقدمة بكثير).

مطار حيدر علييڤ

مطار حيدر علييڤ


ملاحظات:

  • أذربيجان جمهورية مسلمة لكن تتبع النظام العلماني، أي الحجاب ممنوع على المواطنين (لايشمل السياح) ولا يُرفع صوت الأذان.
  • الفنادق متوفرة في البوكينغ لكن الأفضل قبل الحجز أن تقارن السعر مع المكاتب السياحية في السعودية لأنها أحياناً أرخص بحوالي 30% (لكن ليس دائماً). السبب يعود لأنهم جدد ععلى البوكينغ.
  • البلد جديد على السياحة والسياح، لذا ستواجه الكثير مما يحاول استغلالك ورفع الأسعار أو قيمة الفاتورة ، وبالأخص إن كنت خليجي، هنا عليك أن تحذر وترفض المساعدة من أي أحد. أما في المطاعم عليك أن تنتبه بأن أي ماء أو خبز أو مقبلات مقدمة لك فهي محسوبة عليك في الفاتورة. وأنصحك قبل الذهاب لأي مطعم أن تقرأ تقييمات الخليجيين في غوغل ماب، لتفادي أي استغلال ممكن.
  • دائماً كاسر وجادل في الأسعار أثناء التسوق، وستتفاجئ بكمية الخصم الذي ستحصل عليه.
  • الشعب الآذري ودود وبشوش بطبعه إلا في المطار، لا أحد يريد مساعدتك هناك ويتعمدون التأخير، ويبالغون في الإجراءات، لذا حاول قدر الإمكان أن تبقى طويل البال ومبتسماً طول الوقت حتى تتفادى أي تأخير إضافي منهم.
  • قليل جداً من الأذريين من يتحدث العربية أو الانجليزية، لأن اللغة الثانية بعد الأذرية هي الروسية، واهتمامهم بالانجليزية ضعيف، عدى موظفي الاستقبال في الفنادق أو في المطار.
  • لا أرى سياح أجانب كثر، بل أكثر السياح هم الأذريين نفسهم، ثم يأتي الروسيين والخليجيين.

شارع نظامي المزدحم

شارع نظامي المزدحم


التأشيرة (الفيزا):

هناك طريقتين لإستخراج الفيزا:

  1. عن طريق الموقع (وهي الأفضل والأوفر) https://evisa.gov.az تحتاج إلى 3 أيام عمل لتصدر وتكلفتها 24 دولار للشخص الواحد، وتوجد شروحات كثيرة على اليوتيوب كيف تعبئ الخانات وهي بمنتهى السهولة والسرعة. بالإضافة أنك ستتفادى التأخير الكبير والطوابير الطويلة لإصدار التأشيرة في المطار أثناء الوصول.
  2. التأشيرة أثناء الوصول في المطار، لديك طريقتين، الأول جهاز الخدمة الذاتية، والثاني عن طريق المكتب الذي بقرب الجهاز. لكن عليك الانتظار للطوابير الطويلة والازدحام.

بالنسبة لي استخرجت التأشيرات عن طريق الموقع قبل الرحلة بشهر، وعندما وصلت إلى المطار ذهبت مباشرة إلى الجوازات وأنهيت إجراءاتي بسرعة كبيرة، وانا أنظر إلى الطوابير الطويلة للراغبين باستخراج التأشيرة أثناء الوصول.

واجهة موقع اصدار التأشيرة باللغة العربية

واجهة موقع إصدار التأشيرة باللغة العربية


العملة:

عملتهم هي (مانات)، 1 مانات يساوي تقريباً 2.2 ريال سعودي. طبعاً لا يوجد محل صرافة يقبل الريال سعودي، لذا عليك الصرف بالدولار.

لا أنصح بالصرف من المطار الا ماتدعيه الحاجة… فسعر الصرف لديهم 1.64 مانات لكل 1 دولار… أما خارج المطار فالسعر يتراوح مابين 1.7-1.69 مانات لكل دولار.

العملة الأذرية (مانات)

العملة الأذرية (مانات)


التنقل:

أفضل وأرخص طريقة للتنقل داخل باكو هي باستخدام تطبيق Bolt نفس أسلوب تطبيق كريم و أوبر في السعودية، التاكسي سيأخذ أقل شيء 5 مانات لأقرب مشوار، أما عن طريق تطبيق Bolt الأسعار تبدأ من 1.5  مانات للمشاوير القريبة، وأغلب مشاويري كلفت بالمتوسط 2.4 مانات، وأعلى سعر حصلت عليه كان لمكان بعيد جداً وفي وقت الذروة 4.4 مانات ( أقل من 10 ريالات) بالإضافة إلى أن التطبيق يدعم العربية.

بإمكانك استخدام البروموكود الخاص بي ( WGFPMZ ) وستحصل على أول توصيلة مجاناً، بإمكانك استخدامها من المطار إلى الفندق لغاية 20 ريال بحد أقصى.

Download Bolt on the App Store Download Bolt on the Google Play

لكن عندما أردت الذهاب إلى قبالا، لم يكن هناك الا طريقتين، إما سائق خاص أو تأجير سيارة، والاثنان مكلفان جداً، بالإضافة أن تطبيق Bolt لايعمل في قبالا، وسيارات التاكسي قليلة هناك

لذا فضلت أن أستأجر سائق خاص إلى قبالا، كلفني مايقارب 420 دولار لخمسة أيام أي 84 دولار في اليوم (نفس التكلفة تقريباً إن أردت تأجير سيارة متوسطة الحجم).

طبعاً سعر السائق المرتفع لقبالا يعود بسبب إضافة 20 دولار لكل يوم (مصاريف السائق من السكن والطعام) لأنه سيقيم في مدينة خارج مدينته، أي 64 دولار + 20 دولار = 84 دولار.

الطريق إلى قبالا ممتع في الثلث الأخير


الإنترنت:

شركة Azercell تقدم شريحة فيها 10 غيغا انترنت + 10 غيغا  آخرى خاصة بإنستغرام والفيسبوك+ محادثات نصية مجانية في وسائل التواصل مثل الواتساب + 600 دقيقة داخلية مكالمات + لمدة شهر كامل فقط بـ 26 مانات (57.2 ريال تقريباً).

أو شريحة انترنت فقط 10 غيغا بدون مكالمات بـ 12 مانات. كما يجب عليك أن لاتفكر بأخذ الشريحة عن طريق وسيط، فقط من أحد فروع أزيرسيل الموجودة في شارع نظامي أو مول غانجيليك، لأنه الوسطاء يتضاربون في الأسعار، أحدهم قال لي الشريحة الواحدة بـ 60 مانات!


جدول الرحلة:

 20/8/2019 الوصول إلى باكو والبقاء ليلتين

22/8/2019 الذهاب إلى قبالا والبقاء لـ 4 ليالي

26/8/2019 العودة إلى باكو والمكوث ليلة واحدة

27/8/2019 العودة إلى الوطن


المحطة الأولى: باكو (العاصمة) Baku

عند وصولنا الطقس كان جميل جداً، بالرغم من أني وصلت في شهر أغسطس الحار، إلا أن درجة الحرارة تحت الشمس لاتكاد تتجاوز 32 درجة، لكن الشمس مزعجة جداً، وأما تحت الظل تصل إلى 24 درجة، لذا داخل الفندق لم أحتاج إلى تشغيل المكيف إلا إذا كنت قادماً من الخارج ومتعب. مع ملاحظة أني أعيش في أحد أكثر المدن السعودية حرارة، ووقت ذهابي كانت الحرارة تصارع الخمسين درجة، لذا 32 درجة تبدو كجو ربيعي بالنسبة لي.

تم الحجز في فندق 4 نجوم  Corniche Family Hotel الواقع قرب فندق البوليفارد الشهير. فندق عائلي هادئ يقع على شارع رئيسي وأسعاره مناسبة جداً.

إطلالة الغرفة – وكما يظهر الرقي العمراني والتطور في أذربيجان

Corniche Family Hotel


في اليوم الأول -يوم الوصول- كنت مرهقاً جداً لأني لم أنم البارحة -لا أستطيع النوم في اليوم الذي يسبق الرحلة- لذا لم أفعل أي شيء، سوى الراحة والذهاب إلى مطعم شوماخ Sumakh الراقي لتناول ما يسميه أحد الأصدقاء بـ (الغدعشاء) .

مطعم شوماخ

المطبخ الأذري قريب جداً من المطبخ التركي ولذيذ أيضاً

مطعم شوماخ

مطعم شوماخ

موقع مطعم شوماخ


في اليوم التالي بعد الإفطار قررنا الذهاب والتسوق من أحد مجمعاتهم الكثيرة والراقية، ووقع الاختيار على مجمع غانجليك Ganjlik Mall لأنه يحتوي على أحد فروع شركة Azercell لشراء شرائح الإنترنت والإتصال. وفي نهاية التسوق تناولنا الغداء هناك في أحد المطاعم الكثيرة في الطابق الأخير، ووقع الاختيار على مطعم (Taksim Kebap) التركي.

بقلاوة بالآيسكريم

كوفتة محشوة بالجبن

موقع Ganjlik Mall


وفي العصر اتجهنا إلى كرونيش البوليڤارد، حيث الخضرة والماء ولنأخذ أيضاً جولة جميلة على القارب في (البندقية المصغرة) Mini Venice ونتمشى قليلاً في هذه الأجواء الخلابة، أو كما نقول بلهجتنا المحلية (تمشية روقان).

Mini Venice

مرفأ القوارب في البندقية المصغرة

كرونيش البوليڤارد مكان جميل ورائع للمشي وللمطاعم والمقاهي، الأغلب يفضل الذهاب هناك في الليل، لكني أحب أن أرى زرقة الماء والأزهار والخضرة تحت أشعة الشمس، خصوصاً  الجو كان لطيفاً جداً مع هواء بارد عليل في هذا الوقت مع انخفاض الشمس جهة الغروب.

التشجير والتنسيق جميل جداً وخلاب

بحر قزوين

المقاهي منتشرة في كافة الأرجاء

ومع غروب الشمس، حان وقت العودة إلى الفندق

موقع كورنيش البوليڤارد + البندقية المصغرة


عدنا إلى الفندق للإستراحة بعد استمتاعنا في المشي على كورنيش البوليڤارد، ثم توجهنا إلى شارع نظامي الشهير، لكن للأسف كانت جميع المحال مغلقة، باستثناء المطاعم والمقاهي، وبالرغم من ذلك ومع أن الوقت كان متأخر بعض الشيء إلا أن حياة الليل هناك مزدحمة بالعائلات وتنبض بالحياة، ربما بسبب الأمان العالي الذي تتمتع وتشتهر به أذربيجان .

ذهبنا هناك إلى مقهى نوتيلاند الرائع، وبصراحة خرجت منه ورأسي يدور من كمية السكريات اللذيذة والنوتيلا التي تناولتها هناك

هل تلوموني عندما أخبرتكم بأني خرجت وأنا أشعر بالدوار من السكريات والنوتيلا اللذيذة؟

موقع نوتيلا-لاند


المحطة الثانية: قَبَالا Qabala

كان هناك الكثير من الأماكن الرائعة لزيارتها في باكو مثل المدينة القديمة وجبل النار والمركز الثقافي …إلخ، لكن سفرتي قصيرة جداً ولابد من الاختصار، وأيضاً بما أني عاشق للطبيعة، أُفَضّل أن أبقى يوم كامل بين أرجاء الطبيعة دون أن أفعل أي شيء على أن أتنقل داخل مدينة ما مهما كان جمالها، لذا وصل السائق وحان الوقت لتمضية 4 ليالي خلابة في الفاتنة قبالا .

الطريق إلى قبالا مدته ثلاث ساعات ونصف ، ثلثي الطريق كان ممل جداً، عبارة عن تلال صحراوية/جبلية شبه قاحلة، لكن الثلث الأخير وكلما اقتربنا من قبالا بدأت الخضرة تبتسم لنا أكثر فأكثر وبدأ قلبي يخفق معها أكثر فأكثر .

بصراحة بداية الطريق لاتبشر بخير

وبعد مضي ساعتين في هذا الطريق المخيف الشبه ميت، بدأت الخضرة تلوح من بعيد وتنتشر شيئاً فشيئأً حتى تحولت الصحراء الشبه قاحلة إلى جنة غناء

لحظة وصولنا إلى حدود قبالا الفاتنة

وبعد ثلاث ساعات ونصف طويلة، وصلنا أخيراً إلى قبالا ، وبقي أن نصل إلى الفندق. لكن هناك ملاحظة على فنادق قبالا، أغلبها تملكها شركة قفقاز، هناك قفقاز ريفر سايد، قفقاز يدي غوزيل، قفقاز ريزورت… إلخ وتتراوح من 4 إلى 5 نجوم.

اما الفندق الذي سكنا فيه فهو منتجع قفقاز توفاندغ ماونتن (خمس نجوم) يقع أعلى الجبل وبقية مدينة قبالا بالأسفل، مما أعطاه إطلالة خلابة تأسر القلوب وبصراحة أعتبره أحد الأسباب الرئيسية في استمتاعي بمدينة قبالا.

لحظة الوصول إلى الفندق

قلبي الصغير لايتحمل

لحظة نزولنا من السيارة

شرفة (بلكونة) الغرفة

إطلالة الشرفة (البلكونة)

واجهة الفندق

Qafqaz Tufandag Mountain Resort Hotel


وصلنا إلى الفندق  في فترة الظهيرة، طلبنا وجبة الغداء داخل الغرفة وارتحنا ساعتين بعدها، وفي العصر ذهبنا إلى غابالاند Gabaland عبارة عن منتزه جميل ومدينة ألعاب تناسب كل الأعمار، وأيضاً الكثير من المقاهي والمطاعم.

وعند الغروب، إلتقطت هذه الصور الخلابة

موقع قابالاند


وفي اليوم التالي، تناولنا الإفطار في مطعم الفندق في الدور الثالث ذو الإطلالة الخلابة

ما أجمل الإفطار تحت هذا المنظر الآخاذ ♥

وبعد الظهر خرجنا للغداء ثم توجهنا إلى أكثر مكان تم نصحي به، إلى شلالات الحسناوات السبع أو كما تسمى باللغة المحلية (يدي غوزيل)، وبصراحة كان أسوأ مكان في هذه الرحلة وأكثرها إحباطاً، السبب يعود إلى الجفاف في هذا الوقت الذي سلب الروح والشباب من الحسنوات السبع وأحالها إلى الحيزبونات السبع. كان مشهد الشلال محبط جداً، والمحبط أكثر أن الوصول له كان صعب جداً، حيث سرنا بالسيارة في طريق صعب غير معبد ومتعب جداً مدته 10 دقائق، ثم تسلقنا درجات كثيرة وطويلة جداً، وعند الصعود وكلما أتعب أشجع و أخبر نفسي بأن المنظر حتماً سيستحق كل هذا التعب، وفي النهاية… مجرد حيزبونات سبع .

وبالطبع لن أنكر جمال الغابة التي تحوي الشلال…

موقع شلالات الحسناوات السبع


وبعد الإحباط الشديد والعودة إلى الفندق، قررنا أن نأخذ جولة حول بحيرة الفندق الاصطناعية، خصوصأ أن الجو في قبالا لطيف وبارد، وفي المساء تصل الحرارة إلى 15 درجة مؤوية، وفي الصباح لاتتجاوز العظمى الـ 30 درجة.

استراحة شاي


الفندق يحوي خدمات كثيرة جداً غير الاستجمام والمطاعم، حيث يحتوي أيضاً على تلفريك من 3 محطات، من الدور الثالث للفندق إلى أعلى نقطة من الجبل، في المحطة الأولى يحتوي على العديد من أكشاك المقاهي ومحلات التسوق، أما المحطة الثانية مقهى راقي، والمحطة الثالثة الأخيرة مطعم كبير في أعلى الجبل، لذا لمخطاطتنا في اليوم الثالث هو الذهاب إلى التليفريك بعد الإفطار، وفي العصر الذهاب إلى بحيرة نُهور.

الملاحظ في جميع أنهار قبالا هو جفافها، ليست الشلالات فقط

المنظر من أعلى نقطة في التلفريك


وبعد الغداء في الفندق توجهنا إلى بحيرة نُهور، بحيرةزرقاء صغيرة لكن جميلة بين الجبال الخضراء، مكان للإسترخاء، وركوب القوارب إن أحببت، أو حتى تناول الغداء على ضفافها، وهناك الأكشاك الكثيرة لبيع التذكارات أو للمقاهي والمطاعم والعسل مع الزعفران.

بصراحة المرافق السياحية في قبالا مثل بحيرة نهور أو شلالات الحسنوات السبع لايوجد فيها اعتناء من قبل المسؤوليين، بإمكانها أن تكون أفضل بكثير، على الأقل تمنيت أن الطرق إليها معبدة ونظيفة، أو على الأقل مرافقها جيدة، لكن لا، بعكس باكو مثلاً.

موقع بحيرة نُهور


حسناً… اليوم الأخير، يوم ماقبل الوداع، أحببنا أن يكون ختامه مسك مع شلال خلخال، وهو عبارة عن مطعم يحوي شلال وبحيرات اصطناعية، مصممة بطريقة تبدو وكأنها طبيعية، مكان للإستجمام وتناول الطعام وصيد السمك وشويه إن أحببت.

وأيضاً في هذا اليوم ولأول مرة منذ وصولنا إلى أذربيجان، غيمت السماء لتنثر بعضاً من دموعها، كان صباحاً ماطراً جميلاً، ودرجة الحرارة 15 درجة مؤوية، حيث استمتعت جداً بتناول الإفطار على الهواء الطلق ، والأمطار الخفيفة تتساقط علينا .

كم هو جميل أن تستيقظ على هذا المنظر وترى بأن الجنة قد ارتوت من الأمطار

المطر يجعل كل شيء أجمل

فطور مع حليب ساخن + جو بارد + إطلالة خضراء + مطر لطيف = اكتملت أسباب السعادة

وبعد صلاة الظهر، اتجهنا نحو شلال خلخال، يقع خارج مدينة قبالا، يبعد حوالي ساعة إلى ساعة وعشر دقائق، في منطقة اسمها أوغز، وبصراحة الطريق كان ممتع جداً، مزارع كثيرة وأشجار وخضرة لاتنتهي، وقطاع طرق كثيرون من أغنام وأبقار .

وبعد أكثر من ساعة لم نشعر بها بسبب جمال الطريق، وصلنا أخيراً إلى شلال خلخال. لن أبالغ إن قلت بأنه أكثر مكان استمتعت به في رحلتي هذه. أصوات المياه، منظر الأسماك، جمال البحيرات، برودة الجو، الغيوم الهادئة، مشهد الشلال وهو يصب في البحيرة، كل هذا لن يُمحى من الذاكرة، وبالرغم الإزدحام بسبب إجازة نهاية الأسبوع عند الأذريين، إلا أنه لم يفسد استمتاعي بهذا المكان الخلاب

سأدع الصور تتحدث…

أسعار المطعم كانت مرتفعة بعض الشيء، لكن لم نكن نريد أن نترك هذا المكان الخلاب، فقد أسرنا بروعته وجماله الأخاذ، لذا جلسنا في أحد الكبائن بإطلالة ممتازة وطلبنا الغداء، واستمتعنا لآخر لقمة ونحن نتأمل الشلال وبحيراته الجميلة

كانت الغيوم والجو البارد هو ما زاد المكان سحراً على سحره

…. انتهينا هذا اليوم وغداً سنتجه إلى باكو لنبيت ليلة واحدة ثم المغادرة إلى الوطن… وداعاً أيها الشلال… وداعاً قبالا… فستنتهي رحلتنا قريباً، لكن الختام مسك…

موقع شلال خلخال


المحطة الأخيرة: باكو (العاصمة) Baku

لابد من الوداع، فهذه نهاية رحلتنا القصيرة، مازال هناك أماكن لم نزرها لقصر المدة مثل قوبا، شيكي وكاخ، لكننا استمتعنا كثيراً، وحان وقت العودة إلى الوطن.

قبالا ودعتنا بالدموع التي انتشرت في كل الأرجاء، وسقت الأرض من ماء سماءها الرمادية، لا أريد الوداع، لكن حان وقت العودة

قطاع طرق!

وداعاً قبالا

وصلنا إلى باكو، حيث اتجهنا إلى فندق Passage Boutique. وسبب اختياري له هو أنه قريب جداً من شارع نظامي، لايتجاوز 5 دقائق مشياً على الأقدام ، بالإضافة أني أريد إقامة ليلة واحدة للنوم فقط، وفي الصباح الباكر سأتجه إلى المطار، لذا لن أحتاج إلى رفاهية، وفعلاً موقع مناسب، وسعر زهيد جداً بالنسبة لفندق نظيف 4 نجوم بالرغم من صغر مساحة الغرف.

Passage Boutique Hotel


عند العصر خرجنا للتسوق في شارع نظامي، وهناك عليك الانتباه من المحتالين الكثر والباعة الجوالة ذوي المزاج السيء، الذين يريدون أن يبيعوك أي شيء وبأي طريقة ممكنة، وبالإجبار وبأسعار مبالغة جداً، لذا نصيحتي بأن لاتتحدث مع أي أحد هناك سوى أصحاب المحلات التجارية، تجاهلهم وكأنك لاتراهم وتابع طريقك، فهي الطريقة الوحيدة التي سيتركوك فيها.

أما بالنسبة للتسوق هناك، لن تجد أسعار مناسبة إلا ماندر، لكن ستجد بضاعة ممتازة بالتأكيد، وأيضاً الشارع مليء بالمطاعم والمقاهي الجيدة. لكن بشكل عام أذربيجان ليست للتسوق.

عثرت هناك على بائع لوحات فنية جميلة جداً، وانا من عشاق الرسومات الفنية اليدوية، وبصراحة في أغلب سفراتي أحاول أن أقتني لوحة فنية، لكن هنا كانت الأسعار مبالغ فيها جداً ( 450 ريال )، لذا لم أشتري أي لوحة بكل أسف، وبصراحة ندمت لأني لم أحاول مكاسرته، فربما استطعت الحصول على عرض مغري…. ربما في سفرة قادمة… أتمنى..

اللوحة التي أردتها هي الفتاة التي على اليسار

موقع شارع نظامي


وهنا تنتهي رحلتنا في بلاد النار، أذربيجان ، رحلة قصيرة لبد جميل وراقي، أتمنى ان أستطيع زيارتها مرة آخرى، وأزور عدة مناطق لم أزرها مثل قوبا، شيكي وكاخ.

مطار حيدر عليڤ، أحد أجمل المطارات التي زرتها


ملاحظات أخيرة:

  • من يريد رقم السائق الذي تعاملت معه، يستعمل الواتساب، بإمكانك الكتابة له بالإنجليزية أو العربية الفصحى وسيترجمه عن طريق ترجمة غوغل وسيرد عليك فوراً.

الاسم: وقار

الرقم : +994708407905

وأيضاً هذا رقم المكتب السياحي هناك الذي أرسل لي السائق، يجيد العربية وأعتقد بأنه عربي الأصل، وهذا هو رقمه إن أردت مرشد سياحي أو خدمات سياحية مثل توفير سائقين وغيره.

الاسم: أبوعلي

الرقم: +994513805124

رابط حسابي في انستغرام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.